توفيت الاحد ميلفينا دين، اخر الناجين من حادث غرق السفينة تايتانيك في دار العجزة الذي كانت تقيم فيها في انكلترا عن titanic97 عاما

 كما ذكرت اذاعة البي.بي.سي نقلا عن احد اصدقاء الراحلة.

وكان عمر ميلفينا شهرين فقط عندما صعدت اسرتها الى متن السفنية تايتانيك للهجرة الى ولاية كنساس الاميركية قبل ان تغرق هذه السفينة العملاقة في اول رحلة لها اثر اصطدامها بجبل جليد في المحيط الاطلسي عام 1912.

وقد نجت ميلفينا مع امها واخيها بعد وضعهم في قارب نجاة لكن والدها كان بين الضحايا ال1500 من الركاب وافراد الطاقم الذين غرقوا مع السفينة.

Advertisements